القائمة الرئيسية

الصفحات

شريط الاخبار

التعامل مع الزوج المشغول دائمآ كيف تتعاملين مع زوجك المشغول دائما؟

كيف تتعاملين مع زوجك المشغول دائما؟

الحياة الزوجية هي حياة مشتركة بين الزوج والزوجة ، وهي تتطلب تعاونًا وجهودًا مشتركة لإنجاح هذه العلاقة. 


لذلك وبغض النظر عن الاهتمامات المختلفة في الحياة ، يجب على الزوج والزوجة التعاون مع بعضهما البعض للاستمرار والتغلب على المشاكل. 

كيف تتعاملين مع الزوج  المشغول دائمآ


ونجد الكثير من الأزواج اللذين يبذلون جهودًا كبيرة للحصول على راحة الأسرة وسعادتها ، مما قد يدفعهم إلى التركيز كثيرًا على العمل ، والتخلي عن حياتهم الشخصية وأهمالها. 


بعد أن كانوا على تواصل وثيق مع عائلاتهم ، وبالتالي قد يواجهون مشاكل مع زوجاتهم وعائلاتهم بسبب الفراغ الذي يتركونه في المنزل وقلة الاهتمام وعدم التعاون بينهم لرعاية شؤون الاسرة .


قال الدكتور مدحت عبد الهادي خبير العلاقات الزوجية ان على الزوج والزوجة ان يجلسوا ويتحدثوا ويتوصلوا الى حل جيد يرضوا كلاهما. ويحافظون على قربهم ومحبتهم  وعائلتهم.


التعامل مع الزوج المشغول دائمآ.

 لكي تقضي الزوجة وقتًا مع زوجها ، يجب عليها أن تفعل كل شيء.

المشاركة في ترتيب وقته لجعل وقته المزدحم أكثر مرونة ، وبهذه الطريقة ، ستكون الحياة الأسرية بالتأكيد أكثر راحة. 


وستجلب السعادة لكلا الطرفين ، وستسمح للزوج بالاسترخاء بعد ضغوط العمل، وبالتالي  لن يؤثر عمله على علاقته بزوجته.

حاولي تخصيص بعض الوقت لكما 

في حالة انشغال الزوج عن العائلة ، يجب على الزوجة محاولة البحث وإيجاد فرصة لقضاء بعض الوقت معًا ، ومحاولة توضيح وجهة نظرها. 


وإقناعه بتخصيص بعض الوقت  للعائلة واقتطاع ولو فترة قصيرة من يومه الطويل وتخصيصها لهم ، وأن يكون ذالك بطريقة هادئة دون ان تحول النقاش بينهم لمشكلة . 


وأيضآ يمكن للزوجة التخطيط لقضاء وقت ممتع مع زوجها بعد مرور ساعات العمل الطويلة وإنهاء الزوج عمله. 


أو من الممكن التخطيط لقضاء وقت ممتع كا عشاء رومانسي خاص خارج المنزل في عطلة نهاية الأسبوع للتخلص من  روتين الحياة اليومية ، وهذا قد يجلب بعض المرح والإثارة والتجديد لكلا الطرفين.

عندما يكون الزوج مشغولاً انتبهي للجانب الإيجابي 


عندما يكون الزوج مشغولاً ، يجب على الزوجة أن تأخذ الأمر بنظرة إيجابية ، وأن تبحث عن الأشياء التي تجعلها مشغولة وتستثمر الوقت بدلاً من البقاء في المنزل.




على سبيل المثال: تعلم بعض الأشياء الجديدة والمشاركة في المنتديات الثقافية ، وهاذا الأمر سوف يعود اليها بشكل أيجابي فذالك سيحسن علاقاتها الاجتماعية وسيجعلها شخصية اجتماعية.



لأن الخروج من المنزل يساعدها على تكوين صداقات جديدة ، ويقلل من يأسها عند العودة إلى المنزل ، وبدلاً من ذلك سوف تشعر دائمآ .بالسعادة والحيوية.

دعم الزوج من خلال الأستماع الى أنجازاته

على الزوجة أن تستمع إلى إنجازات الزوج وطموحاته ، وتثني عليه ، وتؤيده ، وتشجعه على الاستمرار والتقدم وتحقيق أحلامه ، وذلك لتوفير الدعم المعنوي للزوج ، وحثه لتحقيق حلمه الذي  قد يكون حلم مشترك. لكلا الجانبين.




آراء الزوجة في الوضع الأسري

لا تقارن زوجها بالآخرين ، فلا يجب على الزوجة أن تقارن زوجها بأزواج آخرين مثل زوج صديق أو زميل ، لأن هذا قد يؤدي إلى إحباط العلاقة ومشاكل عائلية مختلفة. 


وعليها أن تتقبل الوضع الحالي وتفهم  أن الوضع يختلف من شخص لآخر.

 فهم الزوجة لمختلف المواقف في الحياة 

قد تمر الحياة بمراحل مختلفة ، خلال هذه المراحل ، قد يصبح الزوج منشغل بشكل مستمرًا لفترة من الزمن. 


وهاذا قد يدفع الزوجة للظن بأن الزوج قل اهتمامه بها، هاذا خاطئ بل هي مرحلة معينة من حياتها سوف تمضي ، فهم هاذا الأمر سوف يخفف من قلقها من الزوج المشغول عنها .

التواصل المباشر 

بعد اختيار وقت محادثة مناسب ، يمكن للزوجة أن تسأل زوجها عن طبيعة عمله وأنشغاله دائمآ عنها وعن عائلته  لفهم الأمر والسبب.


والبحث بشكل مشترك عن إمكانية  تخصيص وقضاء المزيد من الوقت مع العائلة والحياة الشخصية بعيدآ عن ضغوطات العمل ،وتلفت نظره بأنه عائلته سوف تكون بجانبه بلرغم من أنشغاله .


mohammad krrich

تعليقات